كلمة رئيس الوزراء حول انتهاء المهلة الدستورية لتكليف الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة 10-8-2014 + التسجيل الصوتي - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الأحد, 2016-12-11, 9:57 AM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

كلمة رئيس الوزراء حول انتهاء المهلة الدستورية لتكليف الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة 10-8-2014 + التسجيل الصوتي
2014-08-11, 7:09 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
ان الله مع اللذين اتقوا واللذين هم محسنون
صدق الله العلي العظيم
ياابناء الشعب العراقي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واجهت العملية السياسية تحديات وازمات خطيرة على مدى السنوات الماضية ، كادت ان تؤدي الى انهيار النظام السياسي الجديد والعودة بالبلاد الى عهود الدكتاتورية والقمع والاستبداد ، وقد تمكنا بعون الله تعالى ودعم ابناء الشعب العراقي والقوى السياسية الوطنية المخلصة وأعتماد مبدأ الالتزام بالدستور في القضاء على المخططات المشبوهة التي لاتريد الخير للعراق وشعبه.
وكنت قد نبهت في خطابات سابقة الى خطورة التجاوزعلى الدستور الذي صوت عليه ابناء الشعب العراقي في ملحمة انتخابية تاريخية ، كما حذرت ايضا من التجاوز على الاستحقاقات الانتخابية باعتباره مصادرة صريحة لحقوق المواطنيين الذين شاركوا في الانتخابات البرلمانية لانتخاب ممثليهم في السلطتين التشريعية والتنفيذية .
وانطلاقا من مسؤوليتي الوطنية والشرعية والاخلاقية ، واطلاعي الميداني على الاوضاع السياسية والامنية والاجتماعية والاقتصادية ، فقد نبهت رئاسة مجلس النواب ورئاسة الجمهورية والمحكمة الاتحادية الى خطورة اي تجاوز للدستور في هذه المرحلة الصعبة والحساسة التي تمر بها البلاد ، وان الاوضاع الامنية سوف تزادد سوء ، وتقع احداث لاتحمد عقباها وبما يلحق اضرارا فادحة بالمصالح العليا للشعب العراقي .
ياابناء الشعب العراقي العزيز
اننا اليوم امام تحد تفوق خطورته كل التحديات والازمات التي واجهتنا على مدى السنوات الماضية ، لقد خرق رئيس الجمهورية الدستور بشكل واضح وصريح ، وهو المكلف دستوريا بحمايته والسهرعلى تنفيذه .
لقد خرق السيد رئيس الجمهورية الدستور مرتين ، الاولى حين مدد موعد اعلان تكليف مرشح الكتلة النيابية الاكبر الذي انتهى يوم الخميس الماضي المصادف في السابع من شهر اب الحالي ، والثانية حين يتعمد رئيس الجمهورية اليوم ، ومع سبق الاصرار ، على خرق الدستور بعدم تكليف مرشح ائتلاف دولة القانون ، وهي الكتلة البرلمانية الاكثر عددا التي تحددت في الجلسة الاولى لمجلس النواب حسب قرار المحكمة الاتحادية .
ساقدم اليوم شكوى رسمية الى المحكمة الاتحادية ضد رئيس الجمهورية لارتكابه مخالفة دستورية صريحة من اجل حسابات سياسية وتغليبه مصالح فئوية على حساب المصالح العليا للشعب العراقي .
وادعو السيد رئيس مجلس النواب الى ضرورة قيام السلطة التشريعية بواجبهاتها الدستورية في مساءلة رئيس الجمهورية على خرقه الصريح للدستور.

ياابناء الشعب العراقي الكريم
ادعوكم في هذا اليوم الاستثنائي الى مزيد من الحيطة والحذر واليقضة ، فما يواجهه العراق اليوم هو في غاية الخطورة والتعقيد ، ذلك ان هذا التصرف يمثل في نهايته انقلابا على الدستور والعملية السياسية في دولة يسودها نظام ديمقراطي اتحادي تعددي .
ان الخرق المتعمد للدستور من جانب السيد رئيس الجمهورية ستكون له تداعيات خطيرة على وحدة وسيادة واستقلال العراق ودخول العملية السياسية في نفق مظلم ، كما ان انتهاكه للدستور يعني بكل بساطة ان لا حرمة ولا الزام للدستور في البلاد بعد اليوم .
ان المسؤولية الوطنية والتاريخية تحتم على جميع ابناء الشعب العراقي ومن مختلف مكوناته وانتماءاته السياسية ، الحضور الفاعل والقوي والواعي لاحباط عملية التجاوز على الدستور التي ستؤدي الى تمزيق الوحدة الوطنية والقضاء على التجربة الديمقراطية .
وادعو ابناء القوات المسلحة والمتطوعين المجاهدين وابناء العشائر الغيارى الى الثبات في مواقعهم والتصدي بكل قوة وحزم لتنظيم داعش الارهابي وحلفائه من الداعشين السياسيين الذين يعلنون الحرب على جميع العراقيين دون استثناء .

اننا وبالتوكل على الله جلت قدرته وارادة المخلصين من ابناء الشعب والقوات المسلحة على ثقة تامة باننا سندحر الارهابيين ونوقف عمل المتجاوزين على الدستور وكل من يقف خلفهم في الداخل والخارج ، ونحن متفاءلون باننا سوف ننتصر في معركة الدفاع عن الدستورالتي هي معركة جميع العراقيين دون استثناء .

وفقكم الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نوري كامل المالكي
رئيس وزراء جمهورية العراق
10 – 8 - 2014





الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 117 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------