المالكي: العراق قادر على هزيمة الارهابيين - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الجمعة, 2016-12-09, 7:17 PM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

المالكي: العراق قادر على هزيمة الارهابيين
2014-11-12, 12:12 PM


أكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، قدرة العراق على هزيمة عصابة "داعش" الارهابية، بجهود القوات الامنية ومتطوعي الحشد الشعبي، مثمنا في الوقت نفسه موقف ايران الداعم لامن واستقرار البلاد.
وقال المالكي في بيان صحافي، أصدره مكتبه على هامش لقائه بالرئيس الايراني حسن روحاني أمس "اننا نستطيع هزيمة "داعش" بجهود قواتنا المسلحة وابطال الحشد الشعبي وما تحقق من انتصارات هو دليل على ذلك" .

المالكي أجرى منذ وصوله إلى طهران امس الاول سلسلة لقاءات مع المسؤولين الايرانيين وبحث فيها كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وسبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية . فيما تركز الحديث على ملف الارهاب الذي يضرب بشراسة العراق وبعض دول المنطقة .
وفي اليوم الثاني لزيارته، أكد المالكي ان "جميع اللقاءات التي اجريناها مع المسؤولين الايرانيين كانت مثمرة وتهدف الى تطوير العلاقات المشتركة بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الجارين"، مشيرا الى وجود "رغبة كبيرة في تطوير هذه العلاقات، على الرغم من وجود التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة في الوقت الحاضر" .

وعن المخاطر التي تواجه العراق وعموم المنطقة، اجاب نائب الرئيس "اننا نواجه خطرین، محاولات الارهابیین لتمزیق المنطقة، ومؤامرات القوی الاجنبیة ضد دولها".واضاف "نشهد منذ الاطاحة بالنظام السابق وتواجد القوات الاجنبیة، التفكك الامني الناتج عن الطائفیة والذي خلق انعدام الاستقرار في البلاد"، مؤكدا انه "بمساعدة اصدقائنا وتنفیذ المصالحة الوطنیة تمككنا من السیطرة علی الاوضاع الی حد ما" .
وتابع "استفدنا من خبرات ایران في مجال استخدام قوات الحشد الشعبي وتمكنا من وقف تقدم الارهابیین، والیوم نعمل علی الحاق الهزیمة بهم وطردهم من البلاد"، مؤكدا ان استمرار التصعید الامني في المنطقة سیؤثر في باقي الدول .
وبحسب البيان، اكد روحاني ان "العلاقات بين العراق وايران تشهد تطورا كبيرا على جميع المستويات"، مثمنا "جهود المالكي خلال ترؤسه الحكومة السابقة، وجميع مواقفه التي تصب في مصلحة الشعب العراقي".

وأوضح الرئيس الايراني، ان "الشعب العراقي وجيشه قادران على مواجهة الارهابيين دون الحاجة الى التواجد العسكري لأي بلد آخر"، مشيراً الى ان ايران تقف الى جانب الشعب العراقي في مكافحة الارهاب ولا تضع اي شروط لمساعدته .

ولفت إلی أن "الأعداء يعرقلون مسار تقدم دول المنطقة دوما، حيث تشهد هذه الدول التشدد والعنف والإرهاب من جهة ومؤامرة خفض أسعار النفط من جهة أخری"، معربا عن آمله بان تتجاوز دول المنطقة "هذه المشاكل والقضايا بالتعاون" .
وفي لقائه مع رئيس مجلس "الشورى الإيراني" علي لاريجاني، اكد المالكي ان "العراق يمر بظروف صعبة، لكن لديه القدرة على تجاوز تلك الصعاب، لاسيما بعد أن أدرك الجميع أن وحدة الصف هي السبيل الوحيد للخلاص من هذه التحديات" .

وجدد المالكي تثمينه لـ"موقف الحكومة الإيرانية في دعم استقرار العراق ومواجهة تنظيم (داعش) الإرهابي"، مشيرا الى أنه "بوجود الإرادة المشتركة سنتمكن من تطوير العلاقات في مختلف المجالات" .

من جانبه، رحب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بالنائب الأول لرئيس الجمهورية والوفد المرافق له، مشيرا الى أن "هذه الزيارة ستؤثر ايجابيا في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين". ودعا الى "تفعيل الاتفاقيات التي أبرمت بين البلدين في مجالات النفط والغاز والصناعة" .


جريدة الصباح
الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 83 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------