-
الأحد, 2021-05-09, 7:17 AM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

رئيس محكمة استئناف الرصافة يؤكد لـ « الصباح الجديد» الاتهامات ضده: الساعدي مطلوب للقضاء بتهم القتل والاغتصاب وغسيل أموال لـ»تهريب النفط»
2013-01-30, 8:32 PM


كشف مصدر قضائي رسمي رفيع المستوى الجرائم الاخلاقية المنسوبة الى النائب المستقل صباح الساعدي، داعيا مجلس النواب الى رفع الحصانة عنه تمهيداً لمحاكمته عنها.
وقال رئيس محكمة استئناف الرصافة القاضي جعفر محسن في تصريح لـ»الصباح الجديد» ان «هناك ثلاث جرائم منسوبة الى النائب صباح الساعدي وصدرت بحقه أوأمر قبض أرسلها القضاء الى مجلس النواب»، مبينا ان «هذه الجرائم هي قتل واغتصاب فضلا عن غسيل أموال لعمليات تهريب النفط في البصرة».
وطالب القاضي محسن «مجلس النواب برفع الحصانة عن الساعدي من أجل تقديمه الى العدالة وإجراء محاكمته على هذه الجرائم على وفق القانون العراقي».
وشجب محسن «تصريحات الساعدي التي تطاول فيها على رموز السلطة القضائية ولا سيما رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي مدحت المحمود»، وذكر «انه يستعمل جملا معروفة للرأي العام دائما ما يرددها ضد القضاء»، لافتا الى ان «جميعة القضاء العراقي تعمل الآن على رفع دعوى على الساعدي بتهمة التطاول على أعلى سلطة في العراق».
وبحسب مراسل «الصباح الجديد» فان المئات من منتسبي السلطة القضائية ضمن استئناف الرصافة خرجوا أمس في احتجاجات ضد تصريحات الساعدي الاخيرة.
وقال محسن وهو يتوسط المحتجين ان «حرية النائب في أن يقول ما يحلو له قوله، هو أمر لا يتعدى قبة البرلمان، فإذا ما خرج إلى فضاء الإعلام فان عليه أن يتقيد بأصول التخاطب ومقام الناس»، ناصحا «السياسيين في أن يتركوا القضاء لأهله فأنهم جديرون بصيانته من العبث والاستغلال وجديرون برفع الحيف عن المظلوم والاقتصاص من الظالمين»، عادًّا تدخل الساسة في القضاء «انتكاسة لمبدأ حرصت عليه الدساتير وناضلت من أجله الشعوب وأصبح عنواناً بارزاً لكل ضمير حي وكل من يبحث عن العدالة والمساواة».
بدوره افاد المحامي طارق حرب في تصريح لـ(الصباح الجديد) ان «القضاء العراقي معروف بحياديته وهو اهم ركيزة للديمقراطية في العراق وان التهجم عليه ليس في محله».
وعد حرب ان «تصريحات الساعدي فيها الكثير من المغالطات وانها غير دقيقة»، ودعاه الى اعادة النظر فيها وقال انه تحدث عن تسنم المحمود رئاسة مجلس القضاء لمدة ثلاثة عشر عاما في حين ان المجلس كما هو معرف تم استحداثه بعد عام 2003 اي انه لم يمض على وجوده في الدولة العراقية اكثر من تسع سنوات».

الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 234 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2021
-----
-------