تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » سياسيون لـ"الصباح": تصريحات أردوغان الأخيرة إقرار بدور العراق الحقيقي
8:00 AM
سياسيون لـ"الصباح": تصريحات أردوغان الأخيرة إقرار بدور العراق الحقيقي

من يتمعن في تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاخيرة والتي وصف فيها العراق بانه "اصبح في الوقت الحالي القوة الضاربة في المنطقة العربية والاقليمية وعلينا جميعا الوقوف بجانبه"، يجد ان تغييراً بمقدار 180 درجة طرأ على مواقفه، بعد تصريحه في كانون الثاني الماضي والذي اتهم فيه الحكومة بـ"الضعيفة وانها تسعى لاثارة الطائفية"، بحسب قوله آنذاك.
التصريحات الاخيرة رآها نواب بانها لم تأت من فراغ وانما جاءت اقرارا للحجم الحقيقي للعراق، عادين اياها بأنها "شيء محمود" في العلاقات بين البلدين، اذ يقول النائب عن القائمة العراقية ابراهيم المطلك ان تصريحات اردوغان جاءت بعد ان حقق العراق نجاحا كبيرا خلال استضافته القمة العربية نهاية الشهر الماضي. واضاف المطلك لـ"الصباح" انه "تأكد لرئيس الوزراء التركي بان العراق عاد الى موقعه الحقيقي ودوره الاقليمي الكبير"، مشيراً الى "اننا نتوقع ان تصدر مثل هذه التصريحات ليس من الجانب التركي فحسب وانما من دول اقليمية اخرى".
وكان رئيس الوزراء التركي قد ادلى بتصريح هذا الاسبوع مفاده بان العراق كان وكرا للقواعد الارهابية، الا انه استطاع القضاء عليها، موضحاً انه قام بالقضاء على هذه القواعد بفضل قيادته رغم الازمات الداخلية التي يمر بها، مشيرا
الى القمة العربية التي انعقدت في بغداد تعد مؤشرا لقوة العراق وتماسك الدول العربية مع بعضها البعض، كما نوه اردوغان بان الخلافات الداخلية التي تحصل بين الحين والاخر في العراق، ما هي الا عواصف صغيرة لن تؤثر في السياسة العراقية وهذا ما يدل على ان الحكومة العراقية حققت انجازا كبيرا في جميع الاصعدة.بدوره، قال النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي ان تركيا تعتبر شريكاً اقتصادياً كبيراً للعراق.وتابع العوادي: ان "هناك تجارة رائجة ومواقف قد تكون سياسية منسجمة مع توجهات الحكومتين، خاصة ان المنطقة تشهد حراكاً سياسياً كبيراً بعد الربيع العربي، اضافة الى اهمية هذا الموقع الجغرافي من العالم"، مشيراً الى حاجة الدولتين الى التعاون وتقبل الرأي الاخر وتنسيق المواقف بينهما.وأعرب في تصريح لـ"الصباح" عن اعتقاده بأن التراجع في التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء التركي في كانون الثاني الماضي "شيء محمود"، لاسيما ان لغة الخطاب الان قد تغيرت وتصب في مصلحة البلدين، مبينا ان العراق ليس لديه عقدة من الاخر، بل ان تفهم الاخر لدور العراق وحجمه وقراره الذي ينبع من مصالحه هو شيء جيد ولا بأس بالتعاون ومد جسور التعاون وترصين العلاقات الاقتصادية والسياسية في نفس الوقت.
كما اوضح العوادي ان "هنالك تبادل للزيارات بين وفود من البلدين خلال المدة الماضية وكانت نتائجها طيبة والدليل هو كلام رئيس الوزراء التركي، متوقعاً ان يكون مستقبل العلاقات بين البلدين افضل بهكذا رؤية من قبل حكومة تركيا.
الفئة: ارشيف السياسية | مشاهده: 276 | أضاف: almaaqal
Copyright MyCorp © 2021