تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » المالكي يجري عدة لقاءات في روسيا ,و التوقيع على عقود عسكرية بقيمة 4.2 مليار دولار
9:12 AM
المالكي يجري عدة لقاءات في روسيا ,و التوقيع على عقود عسكرية بقيمة 4.2 مليار دولار

 أعلنت روسيا أنها وقعت مع العراق عقود تسلح بقيمة تفوق 4.2 مليار دولار، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الحالية الى موسكو.   
والتقى المالكي في زيارته رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيدف وسيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين غدا.
واعتبر المالكي خلال اللقاء أن هذه الزيارة ستعطي دفعا قويا لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، مضيفا أن بلاده بحاجة لأسلحة متطورة لحفظ أمنها ومواجهة الارهاب.
وذكرت مصادر صحافية روسية أن الصفقة تشمل مروحيات هجومية وانظمة دفاع جوي.
ولقد شهدت الفترة من شهر ابريل/نيسان ولغاية نهاية اغسطس/آب عدة زيارات لروسيا قامت بها وفود عسكرية عراقية برئاسة سعدون الدليمي القائم باعمال وزير الدفاع وكالة حيث تعرف اعضاء الوفد على المعدات العسكرية الروسية الحديثة وناقشوا العروض التجارية لتوريدها الى العراق مع ممثلي مؤسسة روس ابورون ايكسبورت .

الى ذلك أعتبر رئيس الوزراء نوري كامل المالكي، ان اتفاق العراق وروسيا على جملة من القرارات المهمة سيعطي دفعة اكبر لفتح آفاق للتعاون ليس على المستوى الحكومي فحسب بل حتى مع القطاع الخاص والعام.
جاء ذلك خلال لقائه، مساء اليوم، مع عدد من رجال الاعمال الروس ضمن طاولة مستديرة أقامتها الشركات العراقية والروسية. 
ونقل بيان لمكتبه الاعلامي عن المالكي قوله: اننا نلتقي اليوم في فرصة اخرى من فرص التعاون بين العراق وروسيا بعد توقف دام سنوات بسبب تعرض العراق الى عقوبات وحصار اقتصادي خانق وحروب دمرت كل شيء مما أدى الى توقف المشاريع وتدمير البنى التحتية. 
وأوضح رئيس الوزراء: ان زيارتنا الى روسيا تأتي في ظل وجود بيئة مناسبة للعمل والتعاون، لذلك فان حضور اكثر من 30 شركة عراقية الى موسكو هو دليل على ان فرصة العمل بين الجانبين قد حانت. 
واعتبر المالكي: ان اتفاق البلدين خلال هذه الزيارة على جملة من القرارات المهمة سيما في مسألة تفعيل عمل الهيئة المشتركة بين البلدين واستئناف الخط الجوي بين بغداد وموسكو بالاضافة الى ابرام مذكرات تفاهم في مجالات التجارة والنفط والطاقة سيعطي دفعة اكبر لفتح آفاق للتعاون ليس على المستوى الحكومي فحسب بل حتى مع القطاع الخاص والعام.
وبين: ان الشركات الروسية امامها فرصة كبيرة للعمل خصوصا وانها معروفة في العراق ولديها خبرة في مجال الاعمار والبناء والصناعات النفطية وفي ظل التعاون الموجود فان الباب سيكون مفتوحا امام الشركات النفطية الروسية لتطوير صناعاتنا النفطية . 
وقال رئيس الوزراء: أننا نتطلع الى ان يكون لاصدقائنا في روسيا وقفة بهذا الخصوص وبموجب هذا الإرادة فإننا سنكون قادرين على تجاوز كل التحديات التي قد تواجه الشركات في المستقبل.





عراق القانون
الفئة: ارشيف السياسية | مشاهده: 353 | أضاف: almaaqal
Copyright MyCorp © 2021