تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الكربلائي ينتقد تكرار مسلسل هروب السجناء وتلفيق الاخبار الكاذبة عن المرجعية ويصف التخصيصات المالية للعتبات المقدسة بـ [المجحفة]
8:40 PM
الكربلائي ينتقد تكرار مسلسل هروب السجناء وتلفيق الاخبار الكاذبة عن المرجعية ويصف التخصيصات المالية للعتبات المقدسة بـ [المجحفة]

[كربلاء-أين]

انتقد ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي تكرار مسلسل هروب السجناء في البلاد وتلفيق الاخبار الكاذبة عن المرجعية الدينية ،والمبالغ المالية المخصصة للعتبات المقدسة ضمن الموازنة الاستثمارية للموانة العامة للبلاد لعام 2012.

وقال الكربلائي خلال خطبته في صلاة الجمعة اليوم التي اقيمت في الصحن الحسيني المطهر حضرها مراسل وكالة كل العراق [أين] إن " بعض الفضائيات تنشر اخباراً ملفقة وكاذبة عن المرجعية الدينية ، وبغض النظر عن الدواعي التي تقف وراء هذا الامر فأنه من المؤسف بعض الجهات الاعلامية لاتتورع عن نشرها ".

واضاف إن " الامانة المهنية واخلاقيات مهنة الاعلام تقتضي تحري الصدق من الاخبار قبل نشرها لايصال حقائق الاحداث والوقائع الى الناس ليكونوا على اطلاع عليها"، مؤكداً انه " لابد من احترام رأي المواطن من خلال التحري عن النبأ الصادق"، داعياً المواطنين في الوقت ذاته الى عدم الركون الى اي خبر ينشر والرجوع الى المصادر الموثوقة للتأكد من صحته".

وتطرق الكربلائي في خطبته الى ظاهرة هروب السجناء بالقول إن " تكرار حوادث هروب السجناء وكان آخرها هروب قاتل محافظ المثنى السابق اصبحت مسلسلاً يتكرر في البلاد بين الحين والاخر ".

ودعا ممثل المرجعية الدينية الى " كشف نتائج التحقيق بشأن تلك الظاهرة واعلان النتائج والحقائق ، خصوصاً وان البعض يشير الى ان هناك اشخاص بالسلطة المركزية قد سهلوا عملية الهروب".

واوضح إن " تكرار هروب السجناء يكشف عن خلل واضح في المنظومة الامنية لحماية السجون ، ولابد من من معالجة حقيقية وجذرية لتلك المشكلة ومحاسبة المقصرين والا فأن هذا الامر سيكون بمثابة استهانة لارواح الابرياء والمسؤولين الذي قتلوا".

يذكر ان عدداً من السجناء من بينهم قاتل محافظ المثنى السابق محمد علي الحساني تمكنوا من الهروب امس الاول من أحد السجون التابعة لوزارة العدل في بغداد ، من جهته أتهم رئيس المجلس عبد اللطيف الحساني جهات [لم يسمها] في وزارة العدل بالوقوف وراء عملية هروب السجناء .

وعن موازنة العام المقبل أكد الكربلائي "ضرورة التنسيق والحوار بين اللجنة المالية النيابية والوزارات المعنية بالموازنة مع مجلس الوزراء من اجل اتخاذ الخطوات المطلوبة لتوجيه تلك الموازنة لخدمة العراقيين".

وأشار الى إن " موارد الموانة العامة للبلاد ما زالت تحت رحمة المدخولات النفطية ، ولابد ان تفتح منافذ جديدة لدعم الموازنة من خلال دعم القطاعين الصناعي والزراعي والسياحة الدينية".

وبين الكربلائي إن "الاهتمام بهذه القطاعات من شأنه تشغيل الايدي العاملة وتوجيهها توجيهاً صحيحاً ، واستثمار الكفاءات ووالمهارات والعقول العراقية والاعتناء بها وتحقيق شيء من الاكتفاء الذاتي للبلد".

وفي السياق ذاته انتقد الكربلائي تخصيص مبلغ [30] مليار دينار عراقي ضمن الموازنة الاسثمارية للعتبات المقدسة ، واصفاً هذا الامر بالـ [الظلم والاجحاف] بحق المدن المقدسة ، داعيا المسؤولين الى " الاهتمام بالمدن المقدسة بشكل يليق بها ويتناسب مع حجم الخدمات المقدمة لزائريها".انتهى.

مشاهده: 275 | أضاف: almaaqal
Copyright MyCorp © 2021