صحيفة بريطانية سجن بوكا الأميركي وحد البعث والقاعدة ومهد لانبثاق داش - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الأحد, 2016-12-11, 9:56 AM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

صحيفة بريطانية سجن بوكا الأميركي وحد البعث والقاعدة ومهد لانبثاق داش
2014-11-08, 7:31 AM


أكدت صحيفة بريطانية معروفة، الخميس ، أن سجن بوكا شكل “بنية فريدة” جمعت قادة البعث المنحل مع الإسلاميين المتطرفين، بنحو مهد الطريق لتحالف المجموعتين المختلفتين، مبينة أن تنظيم (داعش) انبثق من “رماد تنظيم القاعدة” حيث تدربت عناصره على المهارات التنظيمية والإعداد العسكري، في حين تبنى البعثيون أفكار “العنف المتطرف”.

وقالت صحيفة الاندبندنت The Independent البريطانية، بحسب ما اطلعت عليه (المدى برس)، إن “المعلومات الصادرة عن مؤسسة سوفان غروب Soufan Group المعنية بدراسات المجاميع الإرهابية، دلت على أن زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، قضى خمس سنوات في سجن معسكر كامب بوكا، برفقة أبو مسلم التركماني، الذي يعتبر الشخص الثاني في التسلسل الهرمي لقيادة ذلك التنظيم”.
وذكرت الصحيفة، أن “الزعيم العسكري لتنظيم داعش، حجي بكر، الذي قتل في وقت سابق، وقائد مجموعة المقاتلين الأجانب، أبو قاسم، كانا أيضاً من نزلاء السجن نفسه، مع البغدادي”، مشيرة إلى أن “عدة عناصر قيادية في داعش، جاءت من صفوف حزب البعث الذي كان يترأسه رئيس النظام السابق المقبور صدام”.

ونقلت الاندبندنت، عن مؤسسة سوفان، إن “البنية الفريدة التي تشكلت في بوكا، جمعت قادة البعث سوية مع الإسلاميين المتطرفين، بنحو مهد في النهاية الطريق لتوحد المجموعتين المختلفتين نسبياً، لتشكيل تحالف بينهما”، مبينة أن “ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، انبثق من رماد تنظيم القاعدة، حيث تدرب الجهاديين على المهارات التنظيمية والإعداد العسكري، في حين تبنى البعثيون أفكار العنف المتطرف”.
وأضافت الصحيفة البريطانية، أن “الأحداث ترجع إلى سنة 2009 حين أغلق الأميركيون أكبر مركز اعتقال لهم في جنوب العراق بمعسكر بوكا”، عادة أن “إغلاق المعسكر يؤشر لإطلاق سراح الآلاف من النزلاء الذين مكث أغلبهم فيه منذ سنة 2003 أي المدة التي تم فيها إقامة السجن”.

وأوضحت The Independent، أن “سجن بوكا الذي كان يأوي أكثر من 1400 سجين بقي بعضهم قيد الاعتقال لعدة أشهر أو سنوات بدون توجيه تهم إليهم، وبدون فسح مجال للدفاع عن أنفسهم في المحاكم”.
ونقلت الاندبندت، عن المحلل العسكري اندرو تومسون، قوله، بشأن تشكيل تنظيم (داعش)، إن “البغدادي وغيره كانوا قبل اعتقالهم يشكلون عناصر عنف متطرفة تحاول مهاجمة أميركا، وأثناء مدة اعتقالهم في السجن، تعمقت لديهم حالة التطرف، ووسعوا من قاعدة اتباعهم الذين كان قسم منهم أبرياء من أي عمل إرهابي لكنهم تحولوا إلى مجندين في التنظيم”.

وأكدت الصحيفة، أن الكولونيل كينيث كنغ، وهو من قادة معسكر بوكا في سنة 2009، “يشاطر رأي المحلل العسكري تومبسون”، ونقلت عن كنغ قوله، إنه “يتذكر بوضوح ذلك الرجل الذي يمثل البغدادي، إذ كان نزيلاً سيء الطباع، لكنه لم يكن أسوأ السيئين”.
ولم يستغرب الكولونيل كنغ، وفقاً للصحيفة البريطانية، أن “يتخرج مثل ذلك الرجل المتطرف (البغدادي)، من منشأة سجن بوكا”.
وكان مدير مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في وزارة الداخلية العراقية، العميد ماهر نجم عبد الحسين، انتقد في مقابلة تلفزيونية تابعتها (المدى برس)، في (العشرين من تموز 2013)، إقامة سجن بوكا في أم قصر، تحت قيادة الجيش الأميركي للمدة من 2003 إلى 2009، وفي حين أكد أنه “خطأ ارتكبته” أميركا، وصفه بأنه كان “حاضنة لتجنيد” عناصر تنظيم القاعدة.
يذكر أن القوات الأميركية في العراق سلمت في،(الـ29 من كانون الأول 2012)، معسكر بوكا إلى محافظة البصرة، على أن يتحول إلى مركز تجاري للأعمال واستيراد البضائع . .
الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 100 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------