«داعش» ينهب المصوغات الذهبية من أهالي الموصل - - - موقع مكتب المعقل
       

-
الثلاثاء, 2016-12-06, 9:49 PM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » »

«داعش» ينهب المصوغات الذهبية من أهالي الموصل
2014-06-26, 8:53 AM


هددت عصابات “داعش” الارهابية صاغة الذهب في محافظة نينوى بالقتل بعد ان سرقت كميات كبيرة من المصوغات الذهبية.وفيما اجبرت عددا منهم على التبرع لها، اكد جهاز التقييس والسيطرة النوعية ان اكثر من 500 صائغ تركوا المحافظة.يأتي ذلك في وقت اكدت فيه وزارة السياحة والاثار فقدان مخطوطات اثرية من الجوامع والمراقد الدينية.

سوق الذهب

ولم يكن بمقدار الصائغ سناء جلال من مدينة الموصل تحويل مصوغاته الثمينة الى محافظة اربيل بعد ان تفاجأ بدخول عصابات “داعش” الى سوق الذهب بالمحافظة وسرقة معظم المصوغات الثمينة واجبار الصاغة الاخرين على ترك اموالهم ومقتنياتهم الثمينة للارهابيين الذين يسمون انفسهم “مجاهدين”.

وقال جلال في اتصال مع “الصباح”: “عشية دخول عصابات “داعش” الارهابية الى محافظة نينوى قتلوا بعض الصاغة وسرقوا مصوغاتهم الثمينة، كما هددوا البعض الاخر واجبروهم على فتح محالهم لغرض اخذ المصوغات والعملات النقدية الاخرى بأمر من ما يسمونه “والي الموصل”.

واشار الى ان خسارته تقدر بـ250 مليون دينار، مبينا انه هرب مع افراد عائلته الى اربيل خوفا من بطش ارهابيي”داعش”.

الاستيلاء على المصارف

فيما اوضح الصائغ كريم سالم من سكنة الموصل ايضا لـ”الصباح”، ان “حياة الصاغة الموجودين باتت في خطر، خصوصا بعد ان قامت عصابات “داعش” بالتحري عن اسمائهم ودعوتهم الى التبرع لهم بما يمتلكون من مصوغات واموال، مشيرا الى ان معظم الصاغة لم يستطيعوا تحويل اموالهم الى بغداد او اربيل كون عصابات “داعش” استولت على المصارف اثناء دخولها الى نينوى.

في غضون ذلك، اكد مصدر من جهاز التقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط لـ”الصباح” ان اكثر 500 صائغ تركوا محافظة نينوى بعد ان استولت عليها عصابات “داعش” الارهابية، اذ هربوا مع عائلاتهم الى محافظات اقليم كردستان.واشار الى ان حركة بيع وشراء المصوغات متوقفة في نينوى بالوقت الحاضر وقد اغلق مؤخرا مكتب وسم المصوغات تحسبا لمصادرة معداته من قبل ارهابيي “داعش”، مطالبا السلطات الامنية بالقضاء على هؤلاء المجرمين الذين اوقفوا عجلة الحياة في المحافظة.

سرقة مخطوطات

في غضون ذلك، اكدت وزارة السياحة والاثار تعرض المخطوطات في الجوامع وبعض مراقد الانبياء في محافظة نينوى الى السرقة.

مدير قسم العلاقات والاعلام في الوزارة قاسم طاهر السوداني اكد لـ”الصباح” ان وزير السياحة والاثار الدكتور لواء سميسم دعا جميع المعنيين والمهتمين بالشأن الاثاري، فضلا عن المثقفين ووسائل الاعلام الى الوقوف تنديدا بالاعمال التخريبية التي تتعرض لها الاثار العراقية في محافظة نينوى.

كما طالب المنظمات الدولية والانسانية في جميع انحاء العالم بضرورة حماية الارث الحضاري والانساني لبلاد الرافدين.

واوضح ان الوزارة تنظر بقلق شديد الى استهداف المجاميع الارهابية التكفيرية للكنائس والاديرة في الموصل وحرقها دون الالتفات الى قيمتها التراثية والتاريخية والروحية، مبينا ان الوزارة كانت قد دعت العشائر الاصيلة لحماية المواقع الاثرية من العابثين، الى جانب دعوة منظمة اليونسكو المعنية بالحفاظ على الآثار والتراث العالمي وجميع المنظمات الدولية ذات العلاقة الى التدخل الفوري واتخاذ كل ما يلزم من اجل حماية آثار العراق ومراقبة مواقعه الأثرية والتراثية كي لا تتكرر جريمة العصر التي طعنت حضارة العراق الانسانية خلال العام 2003.


شبكة الاعلام العراقي
الفئة: | أضاف: almaaqal
مشاهده: 415 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------