اليوم .. حسم منصب رئيس البرلمان ونائبيه تحت قبة البرلمان - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الثلاثاء, 2016-12-06, 9:46 PM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

اليوم .. حسم منصب رئيس البرلمان ونائبيه تحت قبة البرلمان
2014-07-15, 7:55 AM


من المقرر ان تشهد القاعة البرلمانية اليوم في تمام الحادية عشرة صباحا انعقاد جلسة ثالثة تعد استئنافا للجلسة الاولى التي يجب ان ينتخب فيها رئيس البرلمان ونائباه, الا ان الموقف لايزال ضبابيا رغم وجود اسماء مطروحة من قبل الكتل المعنية بهذه المناصب الا انها لم تقدم بشكل رسمي بعد.

برلمانيون من كتل نيابية مختلفة تباينت توقعاتهم ورؤيتهم لجلسة اليوم بين متفائل بحسم امر رئاسة البرلمان اليوم وآخر يرى ان التوافقات مازالت غائبة والخلافات مازالت مستمرة, ويبدو ان جلسة اليوم ستكون فصلا نهائيا اذ سيكون هناك خياران، اما حسم الامر وبدء البرلمان دوره التشريعي بشكل فعلي او اخفاقا ثالثا يتولد عنه تأجيل جديد لكن الى فترة مابعد العيد ما سيخلق شرخا جديدا بين الشارع العراقي وبرلمانه.

وكان من المقرر أن يكمل مجلس النواب امس الاول جلسته الافتتاحية للتصويت على اختيار مرشح رئاسة البرلمان ونائبيه الا ان رئيس السن رفع الجلسة الى اليوم لعدم الوصول الى اتفاق حول تسمية نائبي رئيس البرلمان
النائب عن دولة القانون علي العلاق اكد التزام التحالف الوطني بحضور جلسة اليوم، مشيرا الى عدم الاتفاق على مرشحي التحالف الى الان رغم استمرار الاجتماعات، قائلا في تصريح لـ"الصباح" ان الوقت ضيق امام القادة السياسيين من اجل حسم امرهم بخصوص مرشحيهم للمناصب السيادية لاسيما مع الضغط الجماهيري وضغط المرجعية وايضا التحديات السياسية الكبيرة التي تمر بالبلاد".
وبالرغم من انتقاد النائب لتأجيل الجلسات التي عدها "مخالفة للدستور" الا ان هذا الامر اعطى للكتل فرصة للنقاش على مرشحيهم، بحسب رأيه, مبينا ان هذا الضغط يملي على الجميع ان ينتخبوا خلال جلسة اليوم رئيس المجلس ونائبيه، مشيرا الى استمرار التحالف الوطني في اجتماعاته من اجل التوصل الى اتفاق نهائي بشأن مرشحه لمنصب النائب الاول لرئيس المجلس.

بدوره، شدد النائب عن كتلة ائتلاف المواطن فرات التميمي على ضرورة اعتماد الكتل السياسية على الدستور العراقي في حل الخلافات بينها، لافتا الى ان الدستور "المرجع الوحيد الذي سيتم عبره الخروج من الأزمات".
وقال التميمي في تصريح صحفي ان "على التحالف الوطني تطبيق الدستور باعتباره الكتلة النيابية الاكبر ليتم التسريع في اختيار منصب رئيس البرلمان ونائبيه", مؤكدا على عودة الكتل السياسية الى الدستور العراقي في حل خلافاتهم السياسية والمضي باتباع التوقيتات الدستورية.
وكان مجلس النواب قد اخفق أمس الاول في تسمية هيئة رئاسته, مرجعا الامر الى "الخلاف العميق، وعدم اتفاق الكتل على تسمية مرشحيها", بحسب ما أعلنه رئيس السن مهدي الحافظ، الذي ارجأ الجلسة إلى اليوم.

اما النائب عن التحالف الوطني الكردستاني بستونا زنكا, فقد بين ان الكرد لم يحسموا امرهم بشأن مرشحهم للمنصب الثاني لرئيس المجلس رغم تأكيدهم حضور جلسة اليوم، مستبعدا تأجيل جلسة اليوم وان تنتهي بحسم منصب رئيس المجلس ونائبيه.
وقال زنكا في حديث لـ"الصباح" ان منصب النائب الثاني محسوم وسوف يتم التوصل الى اتفاق بين الكرد حول مرشحهم الذي يدور بين محسن السعدون وخسرو كروان في جلسة اليوم"، مؤكدا حضور التحالف الكردستاني بكتله الخمس جلسة البرلمان لهذا اليوم.
ونوه النائب الى ان جميع الكتل الى الان لم تحسم اسماء مرشحيها رغم وجود اسماء مطروحة من قبلهم ولكن لم يتم الاتفاق عليها بصورة رسمية ولم تسلم لرئيس السن وهذا ما ادى الى تأجيل الجلسة الماضية، مبينا ان الكتل معتمدة على التحالف الوطني في حسم مرشحها وعلى ضوئه ستتم تسمية الاسماء الاخرى لأن كل منصب مرتبط بالاخر.
واضاف ان الاجتماعات التي تعقد بين الكتل خلف الكواليس للاتفاق على المناصب السيادية هي التي ستحسم امر جلسة اليوم، معربا عن امله في ان تشهد الجلسة تسمية رئيس المجلس ونوابه.

الى ذلك، استبعد النائب عن الكتلة الوطنية حامد المطلك ان يتم حسم موضوع رئيس المجلس ونوابه خلال جلسة اليوم بسبب الخلافات السياسية الموجودة بين الكتل، مؤكدا حضور كتلته جلسة اليوم.
واوضح النائب في تصريح لـ"الصباح", ان التحالف الوطني فيما بينه لم يحسم امر مرشحه الى الان والكتل الاخرى لاتزال تنتظر تسمية مرشح التحالف ليتم عرض الاسماء في سلة واحدة، مستبعدا حسم هذا الامر اليوم.
واشار النائب الى ان تاجيل الجلسة يعتبر مخالفة دستور ولكن المخالفة الاكبر تقع بحق الشعب العراقي اذ لم يتفق السياسيون على مرشحيهم من اجل انهاء معاناة الشعب، مبينا ان الجلسات سوف تستمر الى ان يتم الاتفاق بين الكتل.
يذكر ان اتحاد القوى الوطنية كان قد اعلن السبت ترشيحه رسمياً النائب عنه سليم الجبوري لرئاسة مجلس النواب مع أنباء عن اتفاق التحالف الوطني على ترشيح النائب همام حمودي لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان، فيما لايزال الكرد لم يحسموا امرهم بشأن مرشحهم لمنصب النائب الثاني الذي ينافس عليه كل من محسن السعدون وخسرو كوران.

من جانبه، اشار رئيس التحالف المدني فائق الشيخ الى ان الكتل لم تصل الى اتفاق نهائي بشأن مرشحيها الى الان رغم وجود اسماء مطروحة، مستبعدا استمرار الجلسات في الانعقاد اذا كانت الخلافات عميقة بين الكتل.
وقال الشيخ في تصريح لـ"الصباح" ان جلسة اليوم بين احتمالين الاول ان تكون الجلسة كسابقتها وتؤجل على ان تعقد جلسة رابعة وهذا يعد خرقا رابعا للدستور، اما الاحتمال الثاني هو طرح الاسماء من قبل الكتل لاختيار رئيس المجلس ونائبيه وانجاز المهمة, مستبعدا ان يتم طرح اسم رئيس الجمهورية ورئيس الوزارء خلال جلسة اليوم. واضاف ان الكتل لم تحسم امرها الى الان حتى سليم الجبوري لم يرشح بشكل رسمي، اما النائب الاول فإن الرأي الغالب يميل الى همام حمودي والنائب الثاني فان الاكثر حظا هو محسن السعدون، مبينا ان الكتل اذ لم تتوصل الى اتفاق خلال جلسة اليوم وكان الخلاف عميقا سيتم تأجيل الجلسة الى ما بعد العيد لان التأجيلات السريعة لن تكون مفيدة.
يذكر ان الكتل السياسية لم تتمكن إلى الان من حسم مرشحي تولي الرئاسات الثلاث وكان رئيس السن لمجلس النواب الجديد مهدي الحافظ قد اكد في تصريح سابق ان الخلافات لم تحل والمشكلات ما زالت قائمة بشأن الرئاسات الثلاث.
وكانت المرجعية الدينية العليا، قد دعت يوم الجمعة الماضي، مجلس النواب إلى عدم تجاوز التوقيتات الدستورية أكثر والإسراع بتسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، وتشكيل حكومة تحظى بقبول وطني واسع.



الصباح
الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 69 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------