قتل 50 ارهابيا بضربة جوية .. واغلاق الحدود من جهة الأنبار يوقف شاحنات النفط الى الأردن - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الثلاثاء, 2016-12-06, 9:49 PM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

قتل 50 ارهابيا بضربة جوية .. واغلاق الحدود من جهة الأنبار يوقف شاحنات النفط الى الأردن
2014-02-03, 7:33 AM


قال قائد الفرقة الذهبية للعمليات الخاصة اللواء فاضل جميل برواري الاسلحة والعتاد المستخدم من قبل ([داعش) هو نفسه الذي استخدم في عام (2006) لقتل المواطنين وهو من صناعة اسرائيلية .
وذكر برواري في صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان ” كل عمليات القتل في العراق كانت تستخدم تقريبا من عتاد واحد وهذا العتاد في 2006 كان يستخدم لقتل المواطنين .
واضاف “عندما ذهبنا الى الانبار لمقاتلة داعش تفاجأت ان كل الاسحلة التي تستخدم في قتل وترويع المواطنين وضرب الجيش هي نفس اسلحة 2006 وهنا المفاجأة لان صناعة هذا العتاد صناعة اسرائيلية.
ميدانيا أعلنت وزارة الدفاع قتل 50 من عناصر تنظيم داعش بمنطقة الملعب في مدينة الرمادي، وذكر بيان للوزارة ان “القوات المسلحة نفذت وبإسناد مباشر من قبل القوة الجوية وطيران الجيش وبالتعاون مع أبناء وشيوخ عشائر الانبار والشرطة المحلية عمليات نوعية ودقيقة ليلة أمس الاول وصباح امس تمكنت خلالها من قتل أكثر من 50 إرهابيا من تنظيمات داعش الإرهابية”، وإبطال مفعول 135 عبوة ناسفة وتدمير سبع عجلات اثنان منها محملتان برشاشات أحادية ودراجة نارية مفخخة في منطقة الملعب بالرمادي، وأضاف البيان ان “القوات الامنية وبالتعاون مع ابناء العشائر والشرطة المحلية في محافظة الانبار تمكنت من تطهير منطقة الملعب من دنس تنظيم داعش الارهابي.
على صعيد ذي صلة قالت مصادر
أردنية ان “كميات النفط العراقي الوارد للاردن عبر الشاحنات قد توقفت بسبب اغلاق الحدود بين البلدين لاسباب أمنية والاحداث الجارية في محافظة الانبار العراقية”.
ونقل عن المصدر القول امس الاحد ان “توقف الإمدادات النفطية من العراق بدأ من يومين تقريبا بسبب سوء الأوضاع الأمنية في منطقة الأنبار التي تقع على الحدود بين البلدين”.
وتقدر الواردات النفطية للاردن المصدرة من الجانب العراقي نحو 10 – 12 ألف برميل يوميا، بخصم يصل إلى 18 دولارا للبرميل عن السعر العالمي و78 دولاراً لطن الوقود الثقيل يتقلص إلى 5 دولارات للبرميل بسبب ما يتحمله الأردن من تكاليف نقل وتأمين.
وأضاف المصدر أن “تصدير العراق للنفط حالياً شبه متوقف بسبب عمليات الانبار”. بحسب الصحيفة الاردنية.
وأعلن العراق الخميس الماضي أن امداداته من النفط إلى الاردن “شبه متوقفة” بسبب اغلاق الحدود بين البلدين لاسباب امنية، مؤكدا أنه لا يمكن أن يتم تصدير النفط عبر الاردن إلى الاسواق العالمية عن طريق الشاحنات،
وكان العراق والاردن قد اتفقا في وقت سابق على تزويد الاردن بـ 10 آلاف برميل يومياً من النفط الخام ترتفع إلى 15 ألف برميل، على أن يتم زيادتها مستقبلا إلى 30 ألف برميل، بالإضافة إلى الف طن من الوقود الثقيل.
برميل، بالإضافة إلى الف طن من الوقود الثقيل.
يذكر ان البلدين وقعا في التاسع من نيسان الماضي اتفاقية إطار لمد أنبوب لنقل النفط الخام العراقي من البصرة، إلى مرافئ التصدير فى ميناء العقبة، أقصى جنوب الاردن على ساحل البحر الأحمر. ويمر الجزء العراقي من الأنبوب في العديد من مدن الفرات الأوسط ، كما يسهم في تغذية مصاف في محافـــظة الأنبار.


جريدة البيان
الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 267 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------