مقتل 200 إرهابي أجنبي في الأنبار - الاخبار السياسية - - موقع مكتب المعقل
       

-
الثلاثاء, 2016-12-06, 9:50 PM
حزب الدعوة الإسلامية \ مكتب المعقل
الرئيسية | التسجيل | دخول
 تابع واستمع خطب الجمعة بيانات حزب الدعوة الإسلامية مدونة نور الحقيقة بين الماضي والحاضر

-->
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » » الاخبار السياسية

مقتل 200 إرهابي أجنبي في الأنبار
2014-01-27, 7:18 AM


زاد توسع العمليات العسكرية التي تخوضها القوات المسلحة وابناء العشار في محافظة الانبار بهدف القضاء على ارهابيي "داعش" من حجم الخسائر التي بات يتكبدها افراد ذلك التنظيم الارهابي بشكل يومي، لاسيما عقب قتل 200 عنصر اجنبي من "داعش" والسيطرة على نحوة 85 بالمئة من احياء مدينة الرمادي، فيما شهد امس توجيه ضربات جوية مركزة على منطقتي الملعب والبو فراج، اسفرت عن قتل 36 ارهابيا، وهو الامر الذي دفع العديد من البرلمانيين الى المطالبة بدعم ومساندة القوات الأمنية عمليا للتخلص من هذه التنظيمات الظلامية، مؤكدين ان "الالتفاف الجماهيري والوطني حول المؤسسة العسكرية دليل على ان الجميع بدأ يشعر بان هذه المؤسسة تنتمي اليه وهو ينتمي اليها".

وتمخضت الهجمات العسكرية التي خاضها ابطال القوات المسلحة وابناء العشائر في الرمادي، وفقا لقائد عمليات الانبار رشيد فليح خلال تصريحه لـ "الصباح" عن تطهير 85 بالمئة من انحاء المدينة، مبيناً ان القوات العسكرية اتخذت اجراءات عديدة لتوفير الامن للطريق الدولي السريع وتسهيل مرور السيارات.وفي حين ركزت الضربات الجوية على اهداف منتخبة لارهابيي "داعش" في الرمادي، تمكن جهاز مكافحة الارهاب من قتل 16 مسلحا بينهم ستة قناصين ينتمون الى التنظيم في منطقة البو فراج في الرمادي، مبينا ان احدهم عربي الجنسية.وتزامنت تلك التحركات العسكرية مع اعلان مجلس محافظة الانبار مدينة الفلوجة منطقة منكوبة بعد ارتفاع عدد الأسر النازحة منها، الذي وصل لغاية الان إلى 25 ألف أسرة، مؤكدا ان المدينة بحاجة ماسة إلى مزيد من المساعدات الغذائية والإنسانية.وقال قائد عمليات الانبار الفريق الركن رشيد فليح لـ"الصباح" ان القوات المسلحة تمكنت من قتل 20 ارهابياً واحراق العديد من السيارات التي يستقلونها في منطقة البوفراج بعد تلقيهم لضربات مركزة من الطائرات المروحية والقصف المدفعي المركز وباشراف ميداني من قائد القوات البرية الفريق اول ركن علي غيدان.
واضاف فليح ان الارهابيين حاولوا التمركز في مناطق مرتفعة لمنع تقدم الجيش والقوات الامنية، غير ان القصف المركز وقتل العديد منهم افقدهم صوابهم، ما ادى الى فرار من بقي منهم الى مناطق اخرى، لاسيما بعد تدمير سياراتهم واسلحتهم، مؤكداً الاستمرار بمطاردتهم لتطهير كامل مناطق محافظة الانبار.

واشار فليح الى ان بسالة وشجاعة القوات الامنية مكنتا من تحرير وتطهير 85 بالمئة من مدينة الرمادي والمناطق المحيطة بها، مبيناً ان القوات الامنية اتخذت اجراءات عديدة لتوفير الامن للطريق الدولي السريع وتسهيل مرور السيارات.من جهته لفت عضو مجلس نخوة النشامى عادل جميل سليمان الفهداوي لـ"الصباح" الى ان قوة التنظيمات الارهابية تهاوت بعد تحرير مناطق عديدة من مدينة الرمادي، والحاق المزيد من الخسائر بالارهابيين، لافتا الى ان قوات الجيش وابناء العشائر المنتفضة تمكنت من قتل 200 ارهابي من قادة التنظيم، ممن يحملون جنسيات عربية واجنبية، والمدربين على شتى صنوف القتال، مبيناً ان الباقين من"داعش" هم قلة من الاجانب والعرب والمغرر بهم من العراقيين والذين لم يعد لهم مهرب.
واشار الى ان مدينة الفلوجة ما زالت محاصرة وتقصف فيها اهداف منتخبة للارهابيين لمنع انفتاحهم او تمددهم او فتح أي ممر يساعدهم على الهرب، مبينا ان الطائرات المروحية تقوم بقصف مناطق تواجد القناصة وقتلت الكثير منهم، كما تدك المدفعية مناطق تجمعاتهم بعد فرض طوق محكم عليها.


جريدة الصباح
الفئة: الاخبار السياسية | أضاف: almaaqal
مشاهده: 353 | تحميلات: | الترتيب: 0.0/0
Copyright MyCorp © 2016
-----
-------